725Hide

مفاجأة من العيار الثقيل: كان من الممكن إنقاذ أحمد رفعت بسهولة!

مفاجأة من العيار الثقيل: كان من الممكن إنقاذ أحمد رفعت بسهولة!

مفاجأة من العيار الثقيل: كان من الممكن إنقاذ أحمد رفعت بسهولة!

 

 

فجر الدكتور مصطفى المنيري، رئيس الجهاز الطبي في نادي بيراميدز، مفاجأة من العيار الثقيل حول الأزمة الصحية التي يمر بها اللاعب أحمد رفعت بعد سقوطه في أرض الملعب خلال مباراة فريقه مودرن فيوتشر ضد الاتحاد السكندري في الدوري المصري الممتاز. أكد “المنيري” أنه كان من الممكن إنقاذ اللاعب في أرض الملعب بسهولة، وكشف عن سبب عدم حدوث ذلك طوال الوقت الذي استغرقته عملية نقله إلى المستشفى.

على منوال الترجي، مدرب برتغالي يتطلع لتولي تدريب الوداد الرياضي

خلال استضافته في برنامج “جمهور الثالثة” على قناة “أون تايم سبورتس”، وفقاً لما ذكره الناقد الرياضي إبراهيم فايق، أوضح “المنيري” أن جهاز الصدمات الكهربائية الخاص بالقلب كان موجودًا داخل سيارة الإسعاف التي كانت متواجدة في الاستاد، وأشار إلى أن سبب عدم استخدامه يعود إلى عدم وجود طبيب داخل سيارة الإسعاف وعدم توفر صلاحيات للمسعف لاستخدام هذا الجهاز.

وأكد “المنيري” أن مصر تفتقر إلى خطة إسعاف قوية، وأن الجهود المبذولة للإسعاف تعتمد على جهود فردية من كل فريق يشارك في الدوري. وأوضح أنه بالرغم من إمكانية نادي بيراميدز في شراء هذه الأجهزة، إلا أن هناك أندية أخرى لا تتمتع بنفس القدرة الشرائية. وشدد على ضرورة توافر أجهزة الصدمات الكهربائية للقلب وأجهزة الأكسجين وأجهزة التنفس الصناعي للمريض وأجهزة تثبيت الكسور في سيارات الإسعاف.

وأضاف قائلاً: “عربة الإسعاف يجب أن تحتوي على جهاز الصدمات الكهربائية للقلب، وإذا لم يكن متواجدًا فلا ينبغي أن تُلعَب المباراة”. واقترح “المنيري” على اتحاد الكرة عدم الاعتماد على الإسعاف الحكومي، وأن يتم التعاقد مع المستشفيات الخاصة التي توفر طبيبًا مع كل سيارة إسعاف.

 

Tags

مقالات ذات صلة