الرئيسية أخبار محلية حمادي بوصبيع في حوار ساخن يضع النقاط على الحروف :سليم الرياحي “خذا وقتو”

حمادي بوصبيع في حوار ساخن يضع النقاط على الحروف :سليم الرياحي “خذا وقتو”

0
1
حمادي بوصبيع

حمادي بوصبيع في حوار ساخن يضع النقاط على الحروف :سليم الرياحي “خذا وقتو”

يبقى الأب الروحي للنادي الإفريقي حمادي بوصبيع هو الرجل الأول في النادي الذي كان ولازال دائما موجودا ولم يتخلص يوما من واجبه إزاء الأحمر والأبض ولم يصرح ولم يتحدث يوما عن دعمه المادي اللامشروط بتعاقب كل المسيرين والرؤساء على الفريق وساهم بطريقة غير مباشرة في عديد التتويجات والألقاب.
حمادي بوصبيع خرج عن صمته وأراد أن يبدي موقفه في الأوضاع الحالية في النادي وخاصة البيان الصادر الذي نفى علمه به وأكد عدم استشارته. الأب الروحي وجه نداء إلى كل جماهير النادي وعائلته خلال اتصالنا به وحديثنا إليه وقد لاحظنا أنه حريص على مصلحة النادي قبل أي مصلحة أخرى وقد تحدث أيضا عن لقائه بالرئيس المتخلي سليم الرياحي وإليكم التفاصيل.
المطلوب الدعم المادي وليس الكلام وديون النادي 14 مليار
لم يستشيروني حول البيان ولا علم لي به
في البداية أكد لنا الأب الروحي للنادي الإفريقي حمادي بوصبيع أنه لم يكن على علم بالبيان الأخير الصادر عن مجموعة من المسيرين القدامى ورجال النادي وأضاف : “لم يستشيروني ولا علم لي بالبيان لقد تلقيت اتصالا من ماهر السنوسي بعد البيان لكن أنا لا أعلم به وأستغرب أن يتم حشر اسمي فيه في وقت يحتاج فيه الإفريقي إلى الإلتفاف حوله والبحث عن مصالحه وتحضيراته إلى جانب استعداداته. الإفريقي يحتاج إلى توحيد الصفوف والوقوف إلى جانبه ليس بالكلام بل بالعمل ودعمه ماديا والمطلوب من كل رجال النادي دعم الفرق بعد أن غاب الدعم عنه هذا هو المطلوب.
أطلب من الجماهير الوقوف إلى جانب النادي وعدم شتم المسيرين
كما وجه الأب الروحي للنادي الإفريقي نداء إل جماهير الإفريقي للوقوف إلى جانب النادي وأضاف: أطلب من الجماهير التعاون لمصلحة الإفريقي وعدم شتم المسؤولين والتحامل عليهم، حتى لا يخسر الإفريقي كل من يريد مساعدته وحتى لا يعيش النادي أزمة مسيرين بسبب الشتائم وحتى لا يكون الإفريقي مطمعا لكل من هب ودب يجب أن نحافظ على هيبة النادي الإفريقي.
الرياحي عبر عن رغبته ف الرحيل والنتائج المحققة ليست كارثية
أكد حمادي بوصبيع أن سليم الرياحي عبر عن رغبته في الرحيل والمغادرة خلال اللقاء الذي جمعه به وأضاف : “سليم الرياحي “خذا وقتو” وحقق نتائج ليست بالسيئة لقد توج بألقاب في اليد والسلة وتوج في الموسم الفارط بالبطولة. لقد توج الإفريقي بأغلب الألقاب، صحيح أن فرع كرة اليد حقق نتائج دون انتظارات الجماهير لكن ليست نتائج كارثية فالإفريقي عاش أوضاعا من قبل صعبة ولم يتوج في كل موسم بالألقاب لكن المهم هو إصلاح الوضع حاليا خاصة درس الوضع المادي للفريق ، لقد تولى سليم الرياحي المهمة وقدم المطلوب منه مع الإفريقي ومن واجبنا أن نحترم كل مسير ومسؤول في النادي”
الرياحي يعد بالإيفاء بالتزاماته وتعيين مدرب مؤقت
كما أكد الأب الروحي أن: “سليم الرياحي وعد بأن يعمل على تعيين هيئة وقتية وتعيين مدرب مؤقت ومدير رياضي أيضا مؤقت من أجل تسيير شؤون النادي إلى حين انعقاد الجلسة العامة الانتخابية ووعد أيضا بتصفية الديون وهذا المطلوب لقد تعهد بالإيفاء بالتزاماته ومن يريد بعد ذلك الترشح في الجلسة العامة الانتخابية فليترشح ، علينا أن ندرك أن مصلحة الإفريقي هي الأهم ومن الضروري درس الوضعية في الفريق والإصلاح هذا هو المطلوب”.
مصلحة الإفريقي هي غايتي الوحيدة والفريق في حاجة لأبنائه
وأضاف الأب الروحي للنادي الإفريقي أن هدفه وهمه الأساسي مصلحة الإفريقي: “حب الإفريقي هو الأساس والعمل لمصلحه هو هدفي ليس لي أية أهداف أخرى، كانت لي اتصالات بسليم الرياحي من أجل درس الوضع الحالي للفريق، أتمنى أن أرى عديد اللاعبين الشبان من أبناء النادي يلعبون في الإفريقي لأن الفريق في حاجة إلى أبنائه من أولاد الجمعية وهناك عديد اللاعبين من أبناء الإفريقي الذين تألقوا في أندية أخرى في شكل إعارة وهم لاعبون شبان يجب الاهتمام بهم. من الضروري أن يحافظ الإفريقي على شبانه وأن لا يفوت فيهم بالمغادرة وألا يجعلهم يغادرون ويهربون من النادي.
وعلى ذكر ما قاله الأب الروحي للإفريقي فإن هذا الأخير له عديد العلاقات المتينة مع عديد الأندية وبإمكانه مساعدة النادي وهذا ليس بغريب عنه وقد كان ولازال إلى جانب الإفريقي خاصة في الأوقات الصعبة.
الديون الحقيقية للنادي
في اللقاء الذي جمع سليم الرياحي بأبرز الداعمين للنادي الإفريقي وبالتحديد الداعم الأول حمادي بوصبيع تم التطرق إلى ديون الفريق وقد علمنا أنها 14 مليارا وقد تم الاتفاق على تسويتها وهذا ما تعهد به سليم الرياحي الذي أكد أنه لن يخل بالتزاماته، وقد بدأ في تسوية الوضعية إلى جانب الشكاوي المقدمة ضد الفريق الخاصة ببعض اللاعبين ومن المنتظر أن تتم تسوية هذه الديون قبل موعد الجلسة العامة الانتخابية يوم 29 جويلية وفي نفس الوقت سيتواصل العمل من أجل التحضيرات خاصة وأن الأب الروحي أكد ضرورة أن تنطلق تحضيرات الإفريقي في آجالها وأن يتم الإعداد لسباق الكأس الذي يطمح من خلاله الإفريقي لإنقاذ الموسم من خلال التتويج باللقب.
تنظيف الأجواء والحفاظ على استقرار النادي
أكد حمادي بوصبيع على ضرورة تنظيف الأجواء في النادي وتصفية كل الإشكاليات حتى يكون الفريق جاهزا مع الحفاظ على استقرار الفريق إلى حين موعد الجلسة العامة الانتخابية خاصة وأن موعد انطق التحضيرات قريب وهو بداية جويلية وموعد الجلسة العامة سيكون يوم 29 جويلية لذلك وجه الأب الروحي نداء إلى كل أبناء النادي بضرورة الوقوف إلى جانب الفريق حاليا ومن يريد بعد ذلك الترشح للإنتخابات الرئاسية فليعد قائمته وليتقدم بها وقد كانت مساعي حمادي بوصبيع لإيجاد الحلول من أجل تسوية كل المشاكل العالقة في الفريق بعد كل ما قيل حول الديون والقضايا المرفوعة ضد الفريق.
الحوار والتوافق هما الحل
شدد حمادي بوصبيع على ضرورة دعم النادي الإفريقي وهي رسالة موجهة إلى رجال النادي مطالبا إياهم بالدعم المادي وليس الكلام فقط الحوار يكون بالتوافق من أجل مصلحة النادي لإيجاد الحل وهذا ما جعله يتحرك من أجل إيجاد الحلول وقد تم التطرق إلى الديون مع سليم الرياحي وهذا الأخير تعهد بتسويتها قبل موعد الجلسة العامة الانتخابية وقد شدد الأب الروحي على أن رجال النادي مطالبون بوضع قائمة تضم رجال الأعمال من أجل الإلتزام بدعم النادي ماديا ومن المفروض أن تكون القائمة والإلتزام جاهزين قبل الجلسة العامة الانتخابية ومن يريد تقديم ترشحه فليتقدم به وعلى الجميع أن يفكر في مصلحة الإفريقي هذا هو الهدف الأساسي وهذه هي الغاية.

Load More In أخبار محلية

إقرأ أيضا

هل تعمد البنزرتي إثارة الجماهير؟

هل تعمد البنزرتي إثارة الجماهير؟ …