2004Hide

بين تصريحات ساخنة وأداء بارد : الافريقي ضحيّة ردود الأفعال العاطفية

بين تصريحات ساخنة وأداء بارد : الافريقي ضحيّة ردود الأفعال العاطفية

بين تصريحات ساخنة وأداء بارد : الافريقي ضحيّة ردود الأفعال العاطفية

بعد انقضاء يوم من الخسارة التي تعرض لها النادي الافريقي في رحلة حمام سوسة ضد النجم الساحلي، لم يتوقف سيل ردود الأفعال حول التقييم والانتقادات وحتى حملات الاصطفاف والسير وراء هذا الشق أو ذاك خدمة لمصالح بعض الأعضاء والأطراف وحتى من خارج الهيئة في ظل تحركات مشبوهة لمسيّر سابق علمت مصادر مقهى الرياضية انه يسعى بكل قواه للتموقع من جديد رغم رفض العلمي للفكرة بشكل قطعي.
وبعد كل هذا الغليان، لا بدّ من التطرق بهدوء لما يحصل بعد انقضاء جولتين فحسب..فرغم ان المحصول دون المقبول رياضيا فان هنالك تضخيم مبالغ فيه لما يجري ومحاولة جرّ النادي الى اختلاق أزمة وهمية..
مباراة النجم الساحلي كشفت مردودا وأداء باردا لزملاء صابر خليفة واسكندر العبيدي ونال كل منهما قسطا كبيرا من الانتقادات الى جانب بعض اختيارات منتصر الوحيشي..ولكن التصريحات وردود الأفعال كانت ساخنة للغاية وهذا مكمن الاشكال وهو خطأ تاريخي يتكرر كل موسم في نادي باب الجديد وسببه مثل هذه التعاملات العاطفية البحتة..
صحيح ان الانطلاقة لا تسرّ الغيورين على الجمعية، ولكن النتائج ستتحسن دون شك بوجود رصيد بشري محترم للغاية رغم الضغط المسلط جماهيريا، ولكن العقلاء من نادي باب الجديد يرون أن الافريقي يحتاج الى خلق اداري وتحركات لتوفير السيولة والاجتهاد في الجانب التسويقي وتعصير التعامل الاداري وخاصة بتحسين الجانب القانوني اثر خطأ تأهيل الغندري خصوصا أكثر من تضخيم التركيز على الجانب الفني..
هيئة العلمي يجب أن تتجاوز مرحلة الانتشاء والتخميرة التي رفقت الانقاذ الرياضي ورفع عقوبة المنع للموسم المنقضي التي حصلت بعقد استشهار وفرته الهيئة المتخلية قبل عزلها وكذلك بدعم خيالي من الجمهور وهذه حقيقة لا يمكن فسخها بجرّة قلم في خضم بعض المواقف الشعبوية المتناثرة والتي كانت دائما سببا في الحاق الضرر بالنادي وتعويم جماهيره بملفات ليست في أولويات المرحلة..
ونشير كذلك الى وجود مطالب بالتحرك لخلق موارد استثمار جديدة لاستغلال الشعبية الجارفة للافريقي عوض امتهان بعض مكونات الهيئة لتصريحات متواترة غايتها امتصاص الغضب والاكتفاء بترديد نفس الاسطوانة حول المحاسبة القانونية وتتبع الحكام الذين ارتكبوا الأخطاء ومراسلة الجامعة والحال انها كانت حليفا قويا للعلمي في عدة ملفات وهذا لا يمكن انكاره..فواقع الجمعية ومستقبلها يتطلبان الاجتهاد والخلق والابتكار عوض الاستمرار في نفس الاجترار..

 

BOUASSIDA IMEN, MAGHREBIA

Tags

cafe sport cafesport cafesport.net النادي الإفريقي اليوم

مقالات ذات صلة