الرئيسية أخبار محلية بين الإفريقي والجزيري: من المخطئ ومن المصيب؟
أخبار النادي الإفريقي

بين الإفريقي والجزيري: من المخطئ ومن المصيب؟

0
0
بين الإفريقي والجزيري: من المخطئ ومن المصيب؟

بين الإفريقي والجزيري: من المخطئ ومن المصيب؟

من النادر أن دخل لاعب قلوب جماهير النادي الإفريقي بسرعة مثلما حصل مع فخر الدين الجزيري

الذي اقترن قدومه إلى النادي الإفريقي بحصوله مع الفريق على لقبين ولكن الأهم هو أنّه أصبح

من العناصر التي تحترمها الجماهير بسبب اجتهاده وتقديمه الإضافة رغم أنّه تكلّف على الإفريقي

مبلغا ماليا بسيط للغاية (5 الاف دينار). ورحيل الجزيري عن الفريق آلم الجماهير باعتبار قيمة هذا اللاعب حاليا.
وتصريح هذا المدافع لراديو موزاييك كشف معطى أوّلا وهو أن عدم صحّة الأخبار التي تحدّثت عن

اتّفاق سابق بينه وبين الترجي الرياضي ذلك أن اللاعب مازال مستعدّا للتصالح مع فريقه الحالي

ولكن قد يكون الحزيري تسرّع عندما طالب بفسخ العقد فاللاعب له مستحقّات ولم يجد في بداية

الملفّ معاملة حسنة مثل التي عومل بها غازي العيّادي مثلا أو غيره من العناصر ولكن طلب

فكّ الارتباط أضرّ نسبيّا بصورته مع الجماهير وولكنّه لاعب محترف وتقدّم في السنّ نسبيّا

ويريد تأمين مستقبله المادي.
من جانب النادي الإفريقي ووفق ما صرّح به اللاعب فإن الإشكال يهمّ أساسا عدم توضيح

الصورة من البداية وهي أن وضع النادي المالي لا يسمح له بأن يوفّر مستحقّات اللاعب

وقد يكون سوء التفاهم قد حصل خلال فترة بروز أبوكو ووجود حلول بديلة ممّا جعل الجزيري

غير مصنّف ضمن الأولويات خلال تلك الفترة وحاليا يعلم الجميع أن السيولة المالية منعدمة تقريبا.
ونعتقد أن طريقة تعامل الهيئة مع ملفّ أبوكو الذي رفض العودة إلى حين بعض الإشكالات

الماليّة ورّط الهيئة بما أن جلّ العناصر تعتبر أن الهيئة لم تكن عادلة في التعامل مع الملفّات.
ونعتقد أن باب التصالح يبقى مفتوحا في ظلّ وجود رغبة مشتركة في مواصلة التجربة.


إقرأ أيضا

تحقق أيضا

عاجل هذا ما افرزه اجتماع حمودية باليونسي

عاجل هذا ما افرزه اجتماع حمودية باليونسي …