الرئيسية أخبار محلية كمال ايدير : متمسكون بمطالبنا الواردة في البيان.. وهذا ما طلبه مني بوصبيع

كمال ايدير : متمسكون بمطالبنا الواردة في البيان.. وهذا ما طلبه مني بوصبيع

0
0
كمال ايدير

كمال ايدير : متمسكون بمطالبنا الواردة في البيان.. وهذا ما طلبه مني بوصبيع

أثار البيان الأخير الذي أصدره 3 رؤساء سابقين للنادي الإفريقي وهم كمال ايدير وسعيد ناجي وفريد عباس والذي تناول الوضعية الراهنة والغامضة للنادي جدلا واسعا واختلافا شديدا لا فقط في أوساط جماهير الإفريقي وإنما أيضا لدى كبار النادي ومسؤوليه السابقين على غرار الرئيس السابق حمودة بن عمار والمدعم الأول حمادي بوصبيع.
البيان الزوبعة الذي أمضاه ناجي وإيدير وعباس عقب اجتماع ثلاثي مساء السبت الماضي، تضمن عديد الإيحاءات والرسائل المضمونة الوصول إلى سليم الرياحي وأظهر تجاهلا وتغييبا لهذا الأخير من خلال عدم ذكره بالإسم والإقتصار على صفته مما أثار من جهة تفاعلا من قبل بعض الأبناء بأن “كبار الإفريقي” تحركوا أخيرا لإنتشال النادي من الغموض والتسيب الذي تشهده، ومن جهة ثانية استياء وجملة من الأسئلة العالقة حول: إلى ماذا ستنتهي الوضعية الراهنة وأية سيناريوهات لعدم ورود أي مطلب ترشح لرئاسة النادي؟
شروط صارمة أمام الرياحي
وحمل رؤساء الإفريقي الثلاثة السابقون، في البيان الذي أصدروه مساء السبت الماضي المسؤولية كاملة إلى سليم الرياحي حيال الوضع الحالي للإفريقي وذلك بعد معاينة تأجيل الجلسة العامة إلى يوم 29 جويلية بعد أن كانت مبرمجة ليوم 29 جوان.
وطالب رؤساء الإفريقي السابقون الرئيس المتخلي سليم الرياحي بإعداد التقريرين الأدبي والمالي لموسمين 2014-2015 و 2015-2016 مع قائمة في التزامات النادي ير المضمنة في القوائم المالية وقائمة في النزاعات المرفوعة ضده في أسرع وحت حتى يتسنى للمترشحين الإطلاع عليه.
البيان طلب من الرياحي تحمل المسؤولية وتصفية جميع ديون والتزامات النادي وسد الشغور المسجل في الهيئة.
لا بد من التحرك لمصلحة النادي
وأمام الجدل الذي أثاره البيان والرد العاجل من الأب الروحي حمادي بوصبيع الذي أكد عدم علمه بما يخطط له أصحاب البيان، اتصلنا بالرئيس السابق كمال ايدير، الذي أكد أن الوضع الغامض للنادي كان دافعا للتحرك الجماعي من قبل الرؤساء السابقين وأن الإفريقي كبير بتاريخه وأمجاده وعراقته ولا يعقل أن يظل على هذه الحالة من الفراغ مضيفا أن “البيان” لم يتضمن مسا من رامة أي مسؤول حالي داخل الإفريقي بل أنه شخص الوضع فحسب بغاية إيجاد حلول للأزمة الراهنة وعدم فسح المجال لتكرار أخطاء الموسم الماضي التي انتهت بالفريق إلى وضعية لم يعرفها على امتداد تاريخه.
وكشف إيدير أن الثلاثي الذي وقع على البيان لا يزال متشبثا بكل تلك المطالب والنقاط الواردة فيه وأن ما تم التنصيص عليه يصب في مصلحة الإفريقي طالما أن الرياحي نفسه أعلن عن انسحابه.
والواضح أن كمال إيدير وسعيد ناجي وفريد عباس سعوا إلى ضمان شفافية الوضع الحالي للإفريقي قبل الإقدام على الترشح للرئاسة علما أن الوضعية المالية تشهد غموضا كبيرا وقد تمثل مفاجأة صادمة عند الإعلان عن التقرير المالي.
مهلة جديدة بأسبوع
من جهة أخرى سألنا كمال إيدير عن حقيقة غضب الرئيس السابق حمادي بوصبيع من “البيان” الصادر مساء السبت وتأكيده عدم علمه بفحواه أو الأطراف التي أمضت عليه فأكد لنا أن “البيان” لم يكن سريا بل تم بعد التنسيق مع كل “الكبارات” داخل الأحمر والأبيض.
وأضاف إيدير : “الآن لا فائدة في مزيد شحن الأجواء، السيد حمادي بوصبيع طلب منا مهلة بأسبوع بعد أن أعلنا في البيان أن المهلة التي وضعناها لن تتعدى 72 ساعة.. قبلنا رغبة بوصبيع لأننا نحترمه ونرى فيه الأب الروحي للنادي الإفريقي ولكن أكدنا ولا نزال أن مهلة بأسبوع كافية لتوضيح كل الغموض والإستجابة للشروط التي أوردناها في البيان والتي لا تمس من شخص الرياحي بقدر ما تخدم الإفريقي.

Load More In أخبار محلية

إقرأ أيضا

مدافع الافريقي في طريقه للاتحاد المنستيري

مدافع الافريقي في طريقه للاتحاد المنستيري …