الرئيسية أخبار محلية في الترجي التونسي، غضب كبير على السويح،

في الترجي التونسي، غضب كبير على السويح،

0
0
عمار السويح

في الترجي التونسي،غضب كبير على السويح

يعتبر المدرب عمار السويح المكروه رقم واحد في حديقة المرحوم حسان بالخوجة منذ مدة فهناك قناعة كبيرة ادى معظم جماهير المكشخة بان عمار ليس بذلك المدرب القادر على قيادة الترجي الى منصة التتويج واعدة هيبته بين كبار القارة السمراء مثلما كان في السابق فالفريق يلعب بلا اسلوب واضح وتغييرات الفني المشرف على فريق باب سويقة لا تنتهي بالمرة والعروض غير مستقرة بالمرة وحتى الانتصارات فنها تتحقق بصعوبة بالغة وكبيرة على غرار ما حصل ضد المرسى متذيل الترتيب او الاولمبي الباجي وضد الملعب القابسي بضربتي جزاء قبل ان يتمكن حمام الانف من كبح خطورة الترجي بل انه كاد يخطف منه كامل نقاط المباراة كل ذلك واكثر يجعل الجماهير تطالب وتضغط على الادارة لاجل التعاقد مع مدرب في المستوى
خلاف مع الفرجاني
عمار يغير ويبدل لسبب او لاخر وهو في العادة لا يختار التشكيلة الافضل ىالعناصر الاكثر انسجاما فمثلا غيلان الشعلالي فرضته الظروف والاقدار كلاعب اساسي حيث اضطر المدرب عمار السويح للتعويل عليه بعد اقصاء وعقوبة كوليبالي ليوكد ابن مدرسة الترجي ان مكانه على الميدان وليس في المدارج او الى حانب الجهاز الفني كما كان الحال قبل طرد اللاعب الايفواري في مباراة الكاس وفي لقاء حمام الانف اختلف عمار مع الفرجاني وابعاده عن التشكيلة قبل ان يجد نفسه مجبرا على تشريكه في الفترة الثانية ولكن بعد فوات الاوان ولا يعرف هل ان صراع المدرب باللاعب قد انتهى ام هي بداية ازمة في الترجي،،
تكتيك غريب وغير مفهوم
اعتمد مدرب الترجي على محمد علي منصر من البداية وقد يكون محق في ذلك بما ان هذا اللاعب قد لفت الانتباه في الوديات خلال فترة توقف النشاط وان كانت اللقاءات الرسمية تختلف على الوديات ولكن الملفت للانتباه ان منصر قد لعب كامل وقت اللقاء وهو الذي يعاني من الوزن الزاءد وزاد الطين بلة التغييرات الغريبة للسويح حيث افرغ الفريق في اواخر اللقاء من المهاجمين المساندين وعوضهم بصناع اللعب حيث انهى الترجي اللقاء وهو يلعب ببقير كجناح والجلاصي كمهاجم على الاطراف وهذا صعب من مهمة الفريق وساعد حمام الانف على حرمان الترجي من التسجيل والفوز

 

 

 

Load More In أخبار محلية

إقرأ أيضا

الصفاقسي يغلق الباب أمام بلعيد و فريق سعودي على خط

الصفاقسي يغلق الباب أمام بلعيد …