الرئيسية أخبار محلية عمار الجمل في حوار خاص ندمت على حمل قميص الافريقي

عمار الجمل في حوار خاص ندمت على حمل قميص الافريقي

0
0
عمار الجمل

عمار الجمل في حوار خاص ندمت على حمل قميص الافريقي

إستدراج وإحراج عمار الجمل
لم يوفق النجم الساحلي الأسبوع الماضي في مغامرته الإفريقية التي علق عليها الجميع في أوساط “ليتوال” آمالا عريضة للتتويج بها وتأكيد أفضلية الفريق على الصعيد القاري.
انسجاب النجم من رابطة الأبطال بعد أن كان بالإجماع أبرز المرشحين للعب الأدوار الأولى شكل خيبة مريرة للاعبين ورغم أن النجم يواصل سلسلته الإيجابية وتصدره ترتيب البطولة فإن مواجهة اينمبا ذهابا وإيابا آثارت العديد من الأسئلة حول دوافع الانسحاب وعجز النجم الساحلي كما الأندية التونسية كلها عن فرض ألوانها في “رابطة الأبطال” خلال السنوات الأخيرة.
في حديث تداول كل المستجدات الراهنة في “ليتوال” تحدث المدافع القائد عمار الجمل عن أسباب الإنسحاب القاري ومكانة الفريق في القارة الإفريقية كما تحدث عن “التحكيم” ومعاملة “الكاف” للأندية التونسية.
وتطرق “الجمل” إلى مستوى النجم في الجولات الأخيرة في البطولة والحديث عن “إرهاق” وتراجع بدني في صفوف اللاعبين قد يؤثر على المراهنة على اللقب وكشف م وقفه من الشبهات التي تلاحق البطولة والمكتب الجامعي والحكام كما تحدث عن السباق الثلاثي نحو اللقب وأزمة الإفريقي وأسباب توتر العلاقة مع النجم.
• أسبوع بعد الانسحاب المخيب والسيناريو المثير لمباراة اينمبا هل تجاوزتم أنتم اللاعبين تبعات الانسحاب بتلك الطريقة بعد العودة في المباراة من بعيد؟
– لن نغالط أنفسنا ولن نغالط أحدا لنقول أن كل شيء على ما يرام وأننا نسينا مواجهة إينمبا لأن الانسحاب لم يكن أمرا سهلا ولأننا وضعنا هذا اللقب نصب أعيننا طالما أننا نحتل مرتبة متقدمة جدا في تصنيف الأندية الإفريقية ونملك كل مقومات التتويج.
– الحسرة ليس مرجها الانسحاب في حد ذاته ولكن لأننا فعلنا ما بوسعنا لإسعاد جمهورنا الكبير وعدنا في النتيجة بعد الهزيمة في الذهاب (0-3) عدلنا النتيجة لى مستوى المواجهتين ولم نخيب آمال الأحباء ولكن “الله غالب” ركلات الترجيح فيها 50% من الحظ و 50% من التركيز وللأسف ابتسمت لأينمبا.
– النجم لن يتوقف عند ماراة الإربعاء الماضي مازال أمامنا 3 ألقاب سنراهن عليها مثل الموسم الماضي سنخوض كأس الكاف ولو أنها ليست بنفس أهمية رابطة الأبطال ولكن على أية حالة قمنا بما ينبغي علينا أن نقوم به إلا أن التأهل لا يذهب دائما للأفضل ولن يؤثر ذلك على مسارنا المحلي.
المواجهات المباشرة بين ليتوال والترجي والصفاقسي لن تحسم اللقب
• النجم كان على قاب قوسين أو أدنى من التأهل بالركلات الترجيحية لو توفقت في التسجيل.. البعض تحدثوا على أن التأهل ضاع من قدمي عمار الجمل ووضعوك موضع المذنب هل من تعليق؟
-لا لا علم لي بهذا لا يهمني إلا ما يحصل داخل النجم وما يقوله زملائي اللاعبين والإطار الفني والمسؤولون وما يصدر عن الأحباء جمهور ليتوال سفق لكل اللاعبين رغم الانسحاب وساندنا طيلة المباراة كما لم يساندنا أبدا.
الركلات الترجيحية يلعب فيها الحظ دورا كبيرا والدليل أن نادي اينمبا النيجيري كـــان متأخـــرا بركلتين (0-2) ثم عاد ليخطف التأهل.. لا ننسى أن الضغط مسلطا علينا في ركلات الترجيح الله غالب انسحاب ليتوال ليس نهاية العالم وسنواصل العمل ويوما ما ستتوج رابطة الأبطال ولا ننسى أننا تركنا تقريبا ورقة التأهل في نيجيريا إثر مباراة الذهاب.
• على ذكر مواجهة الذهاب هناك حديث عن التحكيم ولكن البعض من المحللين اعتبر أن “ليتوال” فسح المجال للحكم وللاعبي اينمبا أيضا ولم يلعب بحسابات الذهاب والإياب؟
– ليتوال يلعب كرة قدم مفتوحة سواء في سوسة أو خارجها لأن غايتنا هي الفوز في كل المباريات كلن في لقاء “بورهاركورت” لم يسبق لي أن عشت انحيازا تحكيميا فاضحا مثل ذلك الذي عشته في لقاء الذهاب.. كنا ننتظر والحق يقال أن الحكم سيجامل “اينمبا” ولكن ليس إلى الحد الذي أصبح يرفض أن تصل الكرة إلى مناطق جزاء اينمبا.
– هذا الحكم عار على الكرة الإفريقية ورغم أني أسمع الكثير من المسؤولين يتهجمون على الحكام في تونس ويتهمونهم بخدمة “أجندات” بعض النوادي فإن ذلك لا يساوي شيئا أمام ما فعله الحكم الطوغولي “كوكو” في لقاء الذهاب.
– عموما هذه هي إفريقيا وهذه هي “لوائح الكاف” التي تسعى إلى هضم حقوق الأندية المغاربية وتسعى لضمان مصالح أندية وسط وغرب ونوب إفريقيا.
لم أندم على تصريحاتي حول النادي الإفريقي
*صرح فوزي البنزرتي أكثر من مرة أن “اللعب في المسابقات” الإفريقية مضيعة للوقت بالنسبة إلى الأندية التونسية في حالة واضحة على المظالم الصارخة.. هل تشاطره الرأي؟
– ليس إلى هذا الحد.. نعم هناك مظالم صارخة وأشياء غريبة تحصل في الكرة الإفريقية ولكن هذا واقع لا بد من التعايش معه والعمل على الحصول على حقوقنا. ولكن ليس بالإنسحاب والصمت لا بد أن تتحرك الإتحادات المغاربية لكرة القدم (تونس-المغرب-الجزائر-ليبيا ومصر) للحصول ع لى حقوقها وتفرض كلمتها.
الأندية التونسية والمنتخبات الوطنية تنتمي إلى إفريقيا وتنضوي تحت لواء “الكاف” ولن تقدر على تغيير الواقع ولكن سنعمل على هزم كل المعوقات وخصوصا التحكيم الذي يعد من أكبر المعضلات في كرة القدم في القارة السمراء.
• لنتحدث عن البطولة.. سنبدأ مما انتهيت إليه منذ قليل بالحديث عن التحكيم الإفريقي… التحكيم التونسي ليس بدوره معضلة في كرة القدم التونسية ساهمت بشكل مباشر أو غير مباشر في فشل أنديتنا ومنتخباتنا القارية؟
– المقارنة لا تجوز – لا يمكن مثلا مقارنة ما فعله الحكم الطوغولي بالنجم في نيجيريا بما يحدث في بطولتنا من أخطاء بسيطة.
• أخطاء بسيطة؟
-نعم أخطاء تقديرية لا ترتقي إلى أن نصفها بالمهازل التحكيمية والإنحياز الذي تراه في الملاعب الإفريقية عندما تلعب ا لأندية أو المنتخب الوطني في تونس هناك أخطاء ولكن أن تحول تلك الأخطاء إلى أزمة وأن نجعل من الحكام “المتهم رقم 1” في كرتنا وفي بطولتنا وفي فشل الأندية قاريا فهذا غير معقول.. شاهدنا بعض المظالم والأخطاء حتى في الملاعب الأوروبية.
* ولكن الشبهات التي يتداولها الشارع الرياضي منذ أسابيع وحتى مسؤولي النجم الساحلي أصدعوا بها حول الحكام وحول الجامعة وسياسة إرضاء كل الأطراف ماذا تقول عنها؟
– كلاعبين في النجم لا نهتم بتلك الأمور على المستطيل الأخضر نسعى إلى اللعب “رجال” “رجال” بأتم معنى الكلمة وسنترك الحكم للميدان. تكلمنا في الموسم الماضي عن التحكيم ولم تتغير الأمور الحكام جزء من اللعبة وبعض الهفوات التقديرية لن تغير مسار الألقاب إذا لم تتكرر.
نحن على علم ببعض الإحتجاجات ولكن صدقني أسعى مع زميلي وقائد النجم أيمن المثلوثي بحكم أننا الأكبر سنا وخبرة في الفريق إلى إبعاد اللاعبين عن كل هذه التجاذبات.
• مسؤولو النجم الساحلي بأنفسهم لمحوا إلى أن بعض المباريات تشوبها شوائب عديدة حول الحكام.. هل من تعليق؟
– الضغوطات المسلطة على الحكام في كل أسوبع وكل مباراة والإتهامات بالفساد الذي توجهها بعض الأطراف للتحكيم وللمكتب الجامعي فعلب فعلها للأسف في كرتنا وزادت في تعميق مناخ انعدام الثقة بين الأندية والحكام.. أخطاء التحكيم موجودة في كل البطولات ونحن في النجم نسعى إلى الإبتعاد عن الجدل القائم حول التعيينات وأسماء الحكام سنلعب الكرة فقط والفريق الجاهز أكثر هو الذي سيتوج في نهاية الموسم.
• بطولتنا نظيفة وكرتنا نزيهة وعادلة؟
– نعم
• إذن النجم بما هو الأفضل حسب الملاحظين سيكون الأقرب من اللقب حسب رأيك؟
– نحن نعمل إلى أن نكون الأفضل وأن نجسد ذلك على الميدان “ليتوال الأفضل ليس الآن ولكن منذ الموسم الماضي غير أن كرة القدم علمتنا أن الأفضل ليس بالضرورة هو الذي يتوج باللقب. النجم سيكون في منافسة شرسة جدا مع النادي الصفاقسي والترجي وماتزال هناك 7 جولات كاملة قد تتغير فيها كل المعطيات باعتبار أن الفارق بين هذه الأندية الثلاثة ليس كبيرا.
• ولكن مستوى “ليتوال” تراجع نسبيا مقارنة بمرحلة الذهاب حتى أن البعض تحدث عن عامل الإرهاق ونسق المباريات؟
– ليس هناك أي إرهاق للاعبين، لاعبو ليتوال قادرون على خوض المباريات بمعدل لقاءين كل أسبوع (الأحد والأربعاء) وهذا لن يؤثر علينا لأن لدينا رصيدا بشريا ثريا والحمد لله ولكن الإشكال هو الراحة بين موسم وآخر مثلا لاعبو النجم لم يركنوا للراحة عقب مباراة الكأس ضد الملعب القابسي في 2014-2015 وواصلوا المشاركة القارية ثم بداية البطولة.. هذا هو الإشكال الذي يمكن الحديث عنه وإيجاد حل جذزي له لأنه من غير المعقول أن يخوض ليتوال نحو 60 مباراة (بطولة وكأس وكأس الكاف والسوبر الإفريقي) في الموسم ولا يركن لاعبوه للراحة بين موسم وآخر على الأقل لمدة شهر واحد لإسترجاع الأنفاس.
– عامل الإرهاق ذريعة لا نصدقها في النجم واللاعب المحترف مطالب باللعب على امتداد موسم كامل ثمأن مستوى النجم لم يتراجع كثيرا والدليل أن الفريق واصل انتصاراته والحمد لله خارج سوسة وحافظعلى صدارة الترتيب في انتظار حسم الأمور فيما بقي من الجولات.
• هل تعتقد أن المنافسة قد تنحصر بين النجم و”السي آس آس” باعتبار أن الترجي أهدر نقطتين مهمتين أبعدتاه عن ثنائي الصدارة؟
– الترجي يبقى منافسا عنيدا وجديا على اللقب لأنه يمتلك الواقعية ويملك أيضا رصيدا بشريا ثريا. ثم أننا لا يمكن أن نتكهن باسم البطل أو الفريق الأقرب للتتويج قبل خوض المباريات الحاسمة والمواجهات المباشرة.
– الترجي سيخوض مواجهتين قد تحسمان مصيره في التتويج وذلك أمام ليتوال والصفاقسي وحظوظه قائمة ولا تزال في اللقب.
• أي أن المواجهات المباشرة حسب رأيك ستكون حاسمة وأن البطولة ستلعب في الجولات 25 و 26 و 27؟
– بالنسبة إلى الترجي أعتقد بعد أن ابتعد نسبيا سيلعب كامل حظوظه في هاتين المباراتين ولكن بالنسبة للنجم و”السي آس آس” لن تكون هذه المواجهات مصيرية بالنسبة إليهما وعموما الثلاثي يملك حسب رأيي حظوظا متساوية للتتويج باللقب ومن السابق لآوانه أن نتحدث عن أسبقية النجم أو “السي آس آس” طالما لم نخض مباريات البطولة المصغرة في الجولات 25 و 26 و 27.
• أزمة الإفريقي ووجوده في هذه المرتبة المتأخرة كيف تنظر لها كلاعب سابق للإفريقي؟
– هي نتيجة عادية تحصل لكل الأندية ولكنها لا تهمنى من قريب أو من بعيد..
• هل ترى صراحة أن الإفريقي تضرر من التحكيم هذا الموسم؟
– لا أعتقد ذلك.. مثلما قلت الأخطاء التحكيمية لم تؤثر كثيرا وبصفة عامة أقول إن الإتهامات الموجهة للتحكيم هي صلاح الفاشلين ولست أتحدث فقط عن الإفريقي الذي لا أرى في نتائجه هذا الموسم ما يجعل الحكام موضع اتهام.
• مازالت علاقتك عدائية بالإفريقي؟ ألا ترى أن اللاعبين بتصريحاتهم اللامسؤولة وراء العداوة بين الإفريقي وليتوال؟
– اللاعبون أبرياء مما يحصل بين الإفريقي وليتوال.. صدقني علاقتي ممتازة بأغلب لاعبي الإفريقي إن لم أقل كلهم ولكن العجاوة بدأت عندما هام رئيس الإفريقي مسؤولي ولاعبي ليتوال وقال “ملاعبية زوز فرنك” حينها رددنا الفعل ولكن على ذلك الشخص ولم أتهجم يوما على الناجي الإفريقي رغم أني ندمت على حمل قميصه وكنت “صغير” ولم أقدر الأمور حق قدرها فترة صعبة و”تعدات” والحمد لله…

مصدر : جريدة الاخبار

Load More In أخبار محلية

إقرأ أيضا

حادث اليم يهز جماهير النادي الافريقي

حادث اليم يهز جماهير النادي الافريقي …