الرئيسية أخبار محلية صابر خليفة يتحدث عن الافريقي كما لم يتحدث من قبل

صابر خليفة يتحدث عن الافريقي كما لم يتحدث من قبل

0
0
صابر خليفة

صابر خليفة يتحدث عن الافريقي كما لم يتحدث من قبل

لم يحجب الانتصاران اللذان حققهما النادي الافريقي في مفتتح موسم 2016/2017 النقائص الكثيرة على مستويات عدة والتي لاحت بالخصوص في مباراة الجولة الثانية امام مستقبل قابس عندما وجد الفريق نفسه متاخرا في النتيجة قبل ان يحصد نقاط الفوز بشق الانفس وبفضل ضربة جزاء مهدورة للجليزة.
وضعية النادي الافريقي لا تبدو جيدة والمجوعة لا يبدو انها تسير على الطريق السوي بحسب الكثير من القريبين من النادي والملاحظين بوجه عام. هل تخلص الاحمر والابيض من ازمة الموسم الماضي نهائيا وهل دخل الموسم الجديد دون مخلفات النتائج الكارثية السابقة وخلية النهائي الكاس عديد الاسئلة التي لا تزال عالقة وتشغل بال الانصار والتي اجاب عنها قائد الفريق وواحد من ابرز ركائزه صابر خليفة من خلال تشخيص ما يعتبره بعض الاطراف ازمة ثقة وخلافات ادارية ومادية بين الهيئة واللاعبين وتحدث خليفة عن بداية فريقه في سباق البطولة وعن الاهداف الكبرى للموسم الحالي كما كشف موقفه من ابتعاد الافريقي عن كبار البطولة.
-بعد 3 مباريات في سباق الكاس ولقاءين في البطولة ما الذي تغير في الافريقي وهل ترى بوادر الخروج نهائيا من ازمة 2015/2016 التاريخية وعودة الفريق الى مداره العادي؟
اعتقد انه لا مقارنة بين افريقي 2015/2016 والافريقي الحالي ولو انه لا بد من الاقرار ان بداية الموسم الماضي لم تكن سيئة بل اننا فزنا في الجولة الاولى على الملعب التونسي (4-0) وعلى شبيبة القيروان في الجولة الثالثة (5-0) قبل ان تبدا الازمة الخانقة للنتائج في الشوط الثاني من مباراة الدربي. نعود الى الموسم الحالي الذي بدا بمباريات الكاس لاقول اننا لعبنا حسب الامكانيات المتاحة لنا وكنا فريقا مجددا في اطاره الفني ولاعبيه على عكس الاندية التي واجهناها وخصوصا الترجي الرياضي في الدور النهائي واعترف اننا كنا خارج الموضوع ولم نقدر على مجاراة نسق المنافس الذي كان في ذروة الاستعداد. لا بد من الاعتراف ان الافريقي كان خارج لتوه من ازمة خانقة ومشاكل عديدة (ادارية و مالية مع بعض اللاعبين الذين غادروا الفريق) ومبارايات الكاش جائت في ظروف صعبة بالنسبة الى بداية البطولة ارى اننا قمنا بما ينبغي علينا القيام به وهو تحقيق الانتصارات رغم ما يلاحقنا من انتقادات.
-الانتصارات لم تحجب الصعوبات التي يعيشها الافريقي والمشاكل خصوصا في خط الدفاع الفوز على مستقبل قابس لم يكن بالسهولة التي انتظرها البعض الا ترى في ذلك مؤشرا على ان الفريق ما يزال بعيدا عن جاهزيته؟
المستوى اصبح متقاربا بين معظم فرق الدرجة الاولى مباراة نادي حمام الانف اخذنا فيها الفارق ولعبنا براحة اكبر على عكس لقاء قابس الذي دخلناه بضغوطات كبيرة بحثا عن مصالحة الانصار في اول مبارة في رادس بعد فينال الكاس. فوجئنا بهدف مباغت ولكن الايجابي ان المجموعة انتقضت وثارت على الوضع بسرعة كبيرة عدلنا في مناسبة اولى وسجلنا الهدف الثاني واهدرنا عديد الفرص الاخرى والمهم اننا خرجنا بالفوز ولو بصعوبة النادي الافريقي يعيش وضعا حساسا وانتقاليا ولا بد من الصبر قليلا على هذه المجموعة نشعر اننا لسنا في افضل مستوياتنا وان بعض الشوائب مازالت تظهر على ادائنا ولكن بمرور المقابلات سيستعيد الفريق مستوياته المعهودة.
-يرى البعض ان من ابرز دوافع تراجع مستوى الافريقي هي الخلافات الادارية والاجواء العامة المحيطة بالفريق والغموض الذي يطغى على ملف مستحقات واجور اللاعبين كلام كثير يقال حو تململ سري للاعبين وعدم رضا عن الاوضاع.؟
والله ساتحدث بكل صراحة في هذا الموضوع الذي اثار الكثير من الاهتمام وردود الافعال فارجوكم تفهموا مواقف اللاعبين احيانا لان هناك عناصر تنفق على عائلات باكملها وهناك لاعبون هذه مهنتهم وقوت يومهم ياتي من الكرة ككل عامل او موظف او اجير لن تطلب منه ان يقدم لك اداء وهدمة متقنة دون ان يحصل على اجرته. ثم اعترف ان ملف مستحقات اللاعبين اثر سابقا على ادائنا ولكن حاليا هناك اشكال صحيح تقلقنا ولكن صبرنا والفلوسعمرها ما منعتنا باش نقدموا مستوى باهي.
-لكن ما يزال الحديث عن ازمة خفية وهدوء يسبق العاصفة خصوصا مع تواتر الاخبار حول تصاعد الازمة المالية والخطايا المتراكمة على الهيئة بسبب مستحقات زملائك السابقين؟
هذا ملف لا يمكنني ان احشر فيه انفي فقط اقو لان اجور اللاعبين هي مصدر رزقهم وان تململنا في بعض المناسبات كان بعد ان نفد صبرنا ثم ان هذا التململ يحصل داخل كل الاندية واتحدى اي هيئة فريق ليس فيها تاخر في الرواتب الشهرية اللاعبون معذورون احيانا ولكن نسعى دائما الى ان نترك الخلافات المالية خارج ارضية الميدان.
-ناتي الان للحديث عن اهداف الافريقي في 2016/2017 البعض يرى ان المجموعة الحالية شابة وقد نحرقها عندما نطالب بالالقاب ما هي اهدافكم؟
بطولة 2016/2017 ستلعب على مرحلتين وبالتالي اعتقد انه لا بد من اعتماد سياسة المراحل هدفنا الحالي هو التاهل الى مرحلة البلايا وف بعد ذلك هناك 10 جولات و 5 منافسين وسيكون كل شيء قد تغير لان هناك ميركاتو في ديسمبر وقد تتغير بعض الامور. الافريقي لا يمكن الا ان يلعب من اجل اللقب وما حصل في الموسم الماضي كان استثناء لن يتكرر ابدا. هدفنا المراهنة على التتويج كالعادة ولكن سنبدا اولا بحسم المرحلة الاولى والصعود للبلاي اوف.
-تحدثت عن الميركاتو وعن الانتدابات هل ترى الفريق في حاجة الى تطعيم الرصيد البشري للعب على جميع الواجهات الثلاث محليا وافريقيا؟
هناك مدرب يعرف ماله وما عليه في المجموعة الحالية وهناك مدير رياضي جاء ببرنامج طموح وهيئة مديرة تسعى الى توفير ممهدات النجاح وبالنسبة لي لم اقل ان الفريق في حاجة الى انتدابات وانما قلت ان الميركاتو المقبل قد يكون فرصة للنادي لتعزيز رصيده حسب حاجيات الاطار الفني. المجموعة الحالية جيدة كما وكيفا ولا اعتقد ان تكديس الانتدابات يعود في كل الحالات بالفائدة.
-على عكس تعامله معك بشكل ايجابي ابدت الجماهير الافريقيفي مباراة مستقبل قابس سخطها على المنتدب الجديد جاك بيسان زميلك في الهجوم لاح تائها في 5 مباريات هل تلتمس له بعض الاعذار ام تلك حدود الله؟
الاندماج صعب جدا في كرة القدم ومع احترامي لكل الاندية التي لعب فيها بيسان فان النادي الافريقي مختلف وجمهوره مختلف ولا يصبر كثيرا جاك بيسان مهاجم جيد ولم الحظ ان الجماهير هاجمته في لقاء قابس لم انتبه للامر ولكن اذا حصل ذلك فعلا فاطلب ان يصبروا قليلا فقط عليه وانما على كل اللاعبين النادي الافريقي يعرف فترة انتقالية صعبة بعد خيبة بطولة الموسم الماضي هناك اشياء عديدة تغيرت ولكن ما اعد به الجمهور ان الافريقي سيراهن على اللقب ولن يتكرر سيناريو الموسم الماضي فقد قليلا من الصبر ولا للضغوطات الجماهيرية التي تكبل اقدام اللاعبين.
-مردودك في الموسم الماضي عرف تراجعا مدويا وبعد ان كنت هداف البطولة في 2014/2015 اقتصرت على تسجيل 5 اهداف كما كنت في اغلب الاوقات غائبا عن المجموعة البعض تحدث عن اصابات والبعض الاخر عن خلافات ادارية ومالية هل من توضيح؟
نعم عشت الموسم الماضي صعوبات كبيرة ولكن كانت ناتجة عن تعرضي لاصابة خطيرة على مستوى الركبة زادت حدتها لاني استعجلت العودة ولم اخذ القسط اللازم من الراحة وضعية الفريق في الموسم الماضي دفعتني ودفعت الاطار الفني الى العودة السريعة ولسوء حظي اني اصبت من جديد.لا وجود لمشاكل ادارية او مالية ولم اساوم يوما او ارفض اللعب فقط كانت الاصابات المتلاحقة وراء غيابي وشاهد الجميع كيف حرصت على العودة قبل الاوان وكان ذلك في مباراة بنقردان في المنزه وكان ما قيل عن غيابي بسبب الخلافات مع الهيئة لا اساس له من الصحة رغم اني لا انفي اننا كلاعبين طالبنا في الموسم الماضي بتوضيح الامور حول اجورنا ولكن من المستحيل ان نصل الى المساومة.

-ترى نفسك حاليا قد استعدت جاهزيتك التامة ام مازالت مخلفات اصابات العام الماضي؟
بنسبة مائوية معينة من الصعب ان اقول اني في تمام جاهزيتي لا ننسى اني غبت عن جزء كبير من الموسم الماضي ثم اني جازفت بصحتي من اجل مساعدة زملائي على تجاوز النتائج السلبية في الموسم الماضي ثم عدت دون ان اشفى تماما من اصابتي وقد يكون بعض النقص الحالي في جاهزيتي وراء تلك العودة السريعة اسعى الى استرجاع ذروة مؤهلاتي واعتقد ان ذلك لن يطول كثيرا لاني في نسق تصاعدي منذ مباريات الكاس والدليل اني سجلت تقريبا في جل المباريات وهذا مؤشر هام على اني في طريق العودة الى 100 بالمائة من جاهزيتي.
-قبل العودة الى النادي الافريقي كنت قد اتفقت في جويلية الماضي مع نادي الشحانية القطري لخوض تجربة جديدة قبل ان تتراجع وتفضل المواصلة في النادي الافريقي ماذا حصل تحديدا؟
نعم سافرت الى قطر واتفقت مبدئيا مع مسؤولي الشحانية على كل بنود العقد وكنت اجهز نفسي لبدء المغامرة الجديدة ولكن بعد ان استشرت بعض المقربين والعارفين بالدوري القطري وبعد تفكير طويل وقراءة كل السيناريوهات وجدت ان هذه التجربة لن تضيف لي الكثير وان اللعب في الخليج في الوقت الحالي قد لا يناسب طموحاتي العرض كان جيدا جدا من الناحية المادية ولكن لاعتبارات رياضية وكروية اعتذرت لنادي الشحانية وامضيت للافريقي باقل من امتيازات العرض القطري.
-لكن قبل ان تلتقي مع سليم الرياحي وتمضي للافريقي من جديد كنت قد تلقيت عرضا مغريا من الترجي الرياضي لماذا رفضت تجديد العهد مع الاحمر والاصفر؟
يفكر طويلا الترجي فريق كبير ومنظم وشرف لي ان حملت الوانه في فترة ما رغم ما شعرت به من الظلم في ذلك الوقت لكن شخصيا رفضت العودة للترجي واذ احترم رئيس الترجي حمدي المدب والفريق ككل فاني اغلقت باب الاحمر والاصفر لاسباب شخصية.
-البعض يقول لاسباب عائلية
لم افهم
-بعض المعلومات المتداولة تؤكد ان والدتك هي من عارضت انتقالك للترجي بسبب ما حصل لك من قبل مسؤول الترجي رياض بالنور في احدى المباريات بين الترجي وحمام الانف (افريل 2010) ما نصيب ذلك من الصحة؟
بعد طول تفكير نعم والدتي عارضت انتقالي وعودتي للترجي بعد حادثة مباراة الهمهاما عندما اقرر اشياء مصيرية في مسيرتي الكروية استشير جميع المقربين منى وطبعا والدتي التي كانت حاسمة بخصوص ملف العودة للترجي استجبت لرغبتها ولم اندم الله ورياضة الوالدين
-البعض يقول ان الترجي الرياضي نسخة 2016/2017 بفضل الكم الهائل من الانتدابات سيكون المراهي الابرز على كل الالقاب هل من تعليق؟
الواضح ان الانتدابات التي قام بها الترجي هذه الصائفة تجعله من ابرز المراهنين ولكن ليس المراهن الابرز هناك الافريقي والنجم والصفاقسي سيكونون كالعادة مراهنين جديين تكديس الانتدابات قد لا يعود بالفائدة في بعض الاحيان وسنحكم على انتدابات الترجي بعد مضي المرحلة الاولى من البطولة.
مباراة تونس وليبيريا اعادت العلاقة الجيدة بين الجمهور والمنتخب هل ترى منتخبناعلى السكة الصحيحة قبل نهائيات الكان 2017 وتصفيات مونديال 2018
قدمنا مستوى متميزا في تصفيات الكان وارى على عكس ما يصرح به البعض ان منتخبنا يسير على الطريق السوي مع كاسبارجاك وان بطولتنا قادرة لوحدها على تكوين منتخب بامكانه المراهنة على التاهل لمونديال 2018 وهو حلم الجميع.

مصدر جريدة الاخبار

Load More In أخبار محلية

إقرأ أيضا

ما حقيقة تخاذل 3 لاعبين من الملعب القابسي أمام الهمهاما؟

ما حقيقة تخاذل 3 لاعبين من الملعب القابسي أمام الهمهاما؟ …