الرئيسية أخبار عالمية النادي الإفريقي هل تشمل التغييرات الإطار الفنّي؟ ولكن أين الوحيشي؟

النادي الإفريقي هل تشمل التغييرات الإطار الفنّي؟ ولكن أين الوحيشي؟

0
0
النادي الإفريقي

النادي الإفريقي هل تشمل التغييرات الإطار الفنّي؟ ولكن أين الوحيشي؟

منذ أسابيع والرياحي يتحدّث عن تغييرات صلب إدارة النادي الإفريقي وخاصة الإشراف على فرع كرة القدم ذلك أن وضعيّة فرعي كرة السلّة واليد ممتازة خاصة على المستوى الرياضي بما أن كل فريق منهما مسيطر على اختصاصه. والتغيير الأول كان بتأكيد عودة عبد السلام اليونسي للإشراف على فرع كرة القدم وهي المناسبة الثالثة التي يعمل فيها اليونسي صلب هيئة الإفريقي والثانية مع سليم الرياحي.وفي الأثناء فإن الرياحي لم يجر تغييرات صلب الإطار الفنّي والأمر لا يهمّ المدرّب الأول بل المساعدين فمن الواضح أن رؤوف بوزيّان ليس الرجل المناسب حاليا وكلّ المقرّبين من الفريق الأول يؤكدّون أن لا وزن له في الوقت الراهن وفوّت على نفسه فرصة التمتّع بصلاحيّات أكبر عندما عوقب محرز بن علي. كما أن محرز بن علي نفسه بحاجة إلى رجّة حتى يتحمّل مسؤوليّته كاملة ونعتقد أن ضمّ مساعد جديد من شأنه أن يفرض على كرول المزيد من الحزم خاصة وأن الرياحي عقد العزم على منح هذا الفنّي فرصة كاملة إلى نهاية الموسم ولكن لا بدّ من دفعه إلى مراجعة بعض النقاط حتى يبتعد الفريق عن المركز الذي يوجد فيه في الوقت الراهن.
أين الوحيشي؟
لم تتجدّد الاتصالات بشكل رسمي بين إدارة الإفريقي ممثّلة أساسا في رئيسها سليم الرياحي والمدير الرياضي السابق منتصر الوحيشي وهو ما يعني أن الرياحي قد يكون أجّل عودة المدير الرياضي إلى الفريق.ومن الواضح أن الوحيشي لن يقدم بدوره على مغامرة لا تتوفّر على شروط النجاح فهو يعلم أن قربه من اللاعبين سيساعده في المهمّة ولكن النجاح الان مرتبط بعديد الأمور وبناء على البلاغ الصادر من قبل الهيئة بخصوص تكليف اليونسي يمكن أن نفهم بأن الرياحي أجّل عودة الوحيشي إلى الموسم القادم بما أن البلاغ أشار إلى أن اليونسي ستنتهي مهامه بنهاية الموسم الحالي وهو ما يمكن أن نفهم منه أن هنالك تركيبة جديدة ستعدّ للموسم القادم وسيكون الوحيشي أحد الأضلع الهامة فيها حتما باعتبار شعبيّته والنجاح الذي رافقه خلال مهمّته السابقة.
ملف صابر شديد التعقيد
ستسأنف إدارة الإفريقي قرار الرابطة الوطنيّة التي قضت بمعاقبة صابر خليفة بمقابلتين ولكن موضوع صابر خليفة لا يتعلّق بهذا الأمر فإدارة الإفريقي مجبرة الان على دفع 700 ألف أورو إلى مرسيليا الفرنسي بموجب العقد الممضى الصيف الماضي إذ أنّ الإفريقي استعاد خليفة هذا الموسم دون مقابل مالي ولكنّه مجبر على شراء العقد فقد تجاوز التاريخ الذي يسمح للإفريقي بالتراجع عن الاتفاق. وطالما وأن الفريق لن يشارك الموسم القادم في رابطة الأبطال فإن انتداب خليفة سيكون مكلفا للغاية وغير مجد من الناحية المالية والحلّ الوحيد الان هو البحث عن عرض خارجي يساعد الإفريقي على دفع المبلغ ويجنب الفريق الدخول في متاهات الصراعات القانونيّة التي سيفصلها الاتحاد الدولي لفائدة مرسيليا.
بلعيد عاد للعب أم بسبب انتهاء العقوبة؟
عودة التيجاني بلعيد إلى التمارين منذ هذا الأسبوع قانونيّة بما أن اللاعب أنهى العقوبة التي سلّطت عليه من قبل الإدارة بحرمانه من التدرّب مع الفريق الأول ولكن هل يفكّر كرول في منح نجم الموسم الماضي الفرصة كاملة أم أنّه أعاده إلى الفريق الأول مكرها خاصة وأن العلاقة بينهما كانت متوتّرة منذ قدوم كرول والذي دخل في خلاف مع بلعيد من التمارين الأولى؟. وباعتقادنا فإن الإفريقي بحاجة إلى الكرات الثابتة التي ينفذّها هذا اللاعب بامتياز فالفريق لم يسجّل من الكرات الثابتة هذا الموسم إلا نادرا بينما نجح الموسم الماضي في عديد المناسبات كما أن بلعيد كان أفضل مرّر للكرات خلال الموسم المنقضي وبالتالي لديه القدرة على المساعدة خاصة وأن الوسط سيعرف غياب الهذلي والعيّادي بداعي العقوبة.

Load More In أخبار عالمية

إقرأ أيضا

بن يوسف ينافس الحرباوي

بن يوسف ينافس الحرباوي …